ختام معرض أربيل الدولي للكتاب..حدث ثقافي كبير لاقى النجاح والكتّاب ربح جمهوراً واسعاً

ختام معرض أربيل الدولي للكتاب..حدث ثقافي كبير لاقى النجاح والكتّاب ربح جمهوراً واسعاً

  • 479
  • 2023/03/19 12:27:50 ص
  • 0

 أربيل / المدى

اختتم مساء يوم امس، معرض اربيل الدولي للكتاب في دورته الـ15، بفعاليات ثقافية وفنية تليق بمستوى الحدث الذي استمر لـ11 يوما.

ولاقى المعرض نجاحا كبيرا، من خلال مشاركة دور النشر العراقية والعربية والاجنبية، التي تخطى عددها 350 داراً، فضلا عن الاهتمام الاعلامي الواسع.

كذلك حظي المعرض باهتمام رسمي كبير، فقد زارته شخصيات سياسية مرموقة، وقامات ثقافية كبيرة، وطنية وعربية ودولية.

وفي مساحة النقاش، جلس العشرات من المثقفين والمفكرين والمبدعين والمؤثرين السياسيين والاجتماعيين، تحاوروا في موضوعات عديدة طيلة ايام المعرض.

كما قدم منهاج المعرض فعاليات لمختلف الفئات العمرية، وبالاخص الاطفال، ولشرائح اجتماعية متنوعة.

شهد اليوم الأخير لمعرض أربيل الدولي للكتاب جمهوراً كبيراً، وفعاليات فنيّة وأدبية مختلفة، بالإضافة إلى حفل الختام الذي أحياه الفنان "رياض عثمان"، والفنانة "فاتن أحمد".

يوم الختام

وتضمن برنامج اليوم الأخير للمعرض، إقامة ندوة بعنوان "في سباق التحديات عصر الكتاب الرقمي بدلاً من الأوفيست"، بمشاركة الأستاذ وليد عبد الرحمن.

كما تضمن برنامج اليوم الأخير العديد من الحوارات الثقافية، منها "الترجمة من الكردية إلى اللغات الأخرى وعوائقها"، "زلزال شباط واحتمالية حدوث الزلازل في أربيل وشدتها وآثارها المدمرة"، "حديث في الموسيقا الكردية" وغيرها.

وأدى الفنان "رياض عثمان" مجموعة من الأغاني العربية والكردية، وسط جمهور المعرض، الذي تجمّع حول المسرح الرئيسي لحضور حفل الختام.

وتفاعل الجمهور مع أداء الفنان رياض والفنانة فاتن، بالرقص والغناء والتصفيق، وأدت مجموعة من الشبان والشابات الرقصة الكردية الفولكلورية، باللباس الكردي التقليدي.

وقال الفنان "رياض عثمان" إن "مشاركته في إحياء حفل ختام معرض أربيل الدولي، مهمة بالنسبة له، كون المعرض يشكل حركة فنية وثقافية، تجمع الأدب والفن معاً".

وأضاف "عثمان": أنها المشاركة الخامسة له في معرض أربيل الدولي، وهو حريص دائماً على التواجد في هذ الحدث الأدبي المميز، "خاصة بعد غياب عدة سنوات بسبب فايروس كورونا".

وأكدت الفنانة "فاتن أحمد" أن "اجتماع الكتاب مع الموسيقا، هو أجمل تجليات الحضارة والرقيّ، التي تعكس تطور المجتمع وتقدمه، هذا ما وفّره معرض أربيل الدولي للكتاب لزواره وللمشاركين معاً".

وقالت "ياسمين عبد الكريم"، إحدى زائرات المعرض إن "حفل الختام كان مميزاً، خاصة بحضور الفنان رياض عثمان، استمعنا لصوته الجميل، واستمتعنا بالحفل الموسيقي".

ورأت "شيرين محمد" أن "معرض أربيل الدولي، كان ناجحاً على المستوى الأدبي والفني، حقق حضوراً كبيراً، لأنه وفر للزائر الفائدة والاستمتاع".

وقال "شيارعبد الله" إنه "التقط العديد من الصور لحفل الختام، وتمنى أن يعود معرض أربيل الدولي للكتاب العام القادم، بذات التنظيم والنشاطات والفعاليات التي شهدها هذا العام".

أعلى